Loading...

اهلا بك
فى اكبر مجتمع عربى
لمستخدمى الاندرويد

اخبار التقنية والمحمول

جديد الاخبار من المصادر الاصليه

تعرف على خمسة أسباب ستجعلك تعود إلى استخدام حاسوبك المكتبي مجدداً عوضاً عن اللابتوب

لا يخفى على أحد الانتشار الهائل والكبير الذي تحققه الهواتف الذكية يوماً بعد يوم في مجال سوق التكنولوجيا ولكن هذا الأمر لا يمنع من تواجد محبي الحواسيب أيضاً كطرف ثاني في هذا السوق سواء كانوا محبي الحواسيب المكتبية أو الحواسيب المحمولة وفي هذه التدوينة الجديدة على مدونة حوحو سأقوم بتعرفكم على مجموعة من الأسباب المهمة والتي ستجعلكم تعودون إلى استخدام الحاسوب المكتبية مرة أخرى فتفضلوا بالمتابعة.

1- أداء الحاسوب العام

أصبح موضوع لعب الألعاب على الحاسوب من الأمور الطبيعية والتي يقوم بها أي مستخدم للحواسيب بمختلف أشكالها ولكن هذه الألعاب وخاصة الحديثة منها أصبحت تتطلب مواصفات عالية لكي تعمل بالشكل الصحيح. وهنا يبرز الحاسوب المكتبي كخيار أمثل للعب هذا النوع من الألعاب التي تتطلب مواصفات عالية أو كذلك بعض البرامج الخاصة بالتصميم والجرافيك والتي تتطلب أداء عالي لا يستطيع الحاسوب المحمول دائماً القيام به ولذلك فالأداء هو السبب الأول الذي سيجعلك تغير رأيك باتجاه الحواسيب المكتبية.
2- إمكانية الترقية

اعتقد بأن هذا السبب هو من أكثر الأسباب الموضوعية لاختيار الحاسوب المكتبي كخيار أفضل مقارنة باللابتوب، لأن الحواسيب المكتبية تتميز بإمكانية ترقيتها وتغيير المكونات الداخلية للحاسوب بشكل كامل وهو الأمر الذي سيؤدي إلى ارتفاع كفاءة الحاسوب التي ستنخفض مع الوقت بكل تأكيد. حيث يمكنك استبدال كل القطع الداخلية للحاسوب بكل سهولة سواء كانت الرام أو المعالج أو كرت الشاشة وحتى القرص الصلب وكل ذلك بالاعتماد على اللوحة الأم التي تمتلكها فكلما كانت حديثة ومتطورة أكثر كانت إمكانية الترقية أفضل. وطبعاً الأمر معاكس تماماً إذا ما قارناه باللابتوب حيث أن اللابتوب إمكانية الترقية على القطع الموجودة صعبة جداً وقد تكون مستحيلة في كثير من الأحيان لذلك في حال رغبت في الحصول على لابتوب بمواصفات أفضل كان الحل هو أن تشتري واحد جديد بدل ترية المكونات الخاصة بحاسوبك المحمول.
3- الألعاب والجرافيك
هذه النقطة لا تحتاج للكثير من التوضيح فكل مستخدمي الحواسيب يعلمون جيداً بأن الحواسيب المكتبية أفضل من الحواسيب المحمولة في تشغيل الألعاب وبرامج التصميم والتي تحتاج إلى قدرة معالجة عالية لا تتوافر إلا في الحواسيب المكتبية ذات المواصفات العالية والتي تقدم أداء جبار وهو الأ/ر الذي يصعب تحقيقه على الحواسيب المحمولة في الكثير من الأحيان.
4- مشكلة الحرارة
لعل هذا السبب من أكبر الأسباب التي ستجعلك تعيد التفكير في استخدام اللابتوب وتعود إلى استخدام الحاسوب المكتبي، لأنني بصراحة وعلى مدى أكثر من 15 سنة من استخدام الحواسيب المكتبية والمحمولة لم أعاني إلا ما ندر من مشاكل ارتفاع الحرارة في حاسوبي المكتبي، وهو الأمر المعاكس تماماً لما أعانيه بشكل شبه مستمر مع حاسوبي المحمول. طبعاً هذه المشكلة غالباً ما تترافق مع ارتفاع صوت مرحة اللابتوب وكل ذلك بسبب عدم وجود مساحة كافية للتهوية بسبب صغر حجم اللابتوب عامةً. لذلك هذه نقطة أخرى لصالح الحاسوب المكتبي وأتوقع بأنك توافقني الرأي فيها أيضاً.
5- السعر
النقطة الأخيرة هي السعر فإذا كنت تبحث عن لابتوب فيه حلول لكل المشاكل التي استعرضتها سابقاً فإنك حتماًستضطر لدفع مبلغ كبير جداً مقابل حلها للحصول على لابتوب خارق يشبه في مواصفاته الحواسيب المكتبية. والمشكلة الأكبر في ذلك ستظهر بعد عامين أو ثلاثة لأن اللابتوب سيصبح قديم وأقل أداء بينما حاسوبك المكتبي ستتمكن من تحسيب أدائه عن طريق الترقية كما ذكرت لكم سابقاً أما اللابتوب فأنك ستحتاج لشراء واحد جديد وهو الأمر الذي يعني دفع مبالغ مالية كبيرة مقارنة بترقية قطع الحاسبو المكتبي.

بعد هذا الاستعراض الشامل للأسباب التي يمكن أن تدفعك للعودة إلى استخدام الحاسوب المكتبي سأترك لك الآن حرية الاختيار والاقتناع بهذه الأسباب التي أراها جميعها تصب في صالح الحاسوب المكتبي ولكن القرار الأول والأخير هو لك عزيزي متابع مدونة حوحو.
--------------
الموضوع من طرف مالك كبرياء

المصدر :